الإعلانات

آخر 10 مواضيع بالصور : وبعد تهميشها من قبل المسؤولين هذا ماتريده مدينة ثرمداء    <->    أفراح الدخيل والمهنا ألف مبروك    <->    أفراح العتيبي ألف مبروك    <->    أفراح العجيمي والعريني    <->    أفرآح الدريبي والمدلج    <->    سلامات ياابوعبدالعزيزالدريبي    <->    انتقلت إلى رحمة الله أم عايض الدعجاني    <->    المولودعثمان في منزل الشعلان ألف مبروك    <->    ترقية    <->    تهنئة بعيد الفطر المبارك    <->   
العودة   منتديات شبكة مدينة ثرمداء > المنتديات الخاصة بمدينة ثرمداء و منطقة الوشم > منتدى روضة القاع
منتدى روضة القاع يهتم بأمور الطقس والمتنزهات والمكشات والرحلات السياحية
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-30-2011, 12:07 PM   #1
مشرف عام إدارة المنتديات
 
الصورة الرمزية القصر
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
رقم العضوية: 155
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,947
معدل تقييم المستوى: 0
القصر is an unknown quantity at this point
افتراضي الكهوف والمغارات : تعريفها وأنواعها وأشهرها بالصور

تعريف الكهوف :

الكهوف هي عبارة عن فجوة ذات فتحة في الصخر يزيد قطرها على 5 ـ 15 ملم. الكهوف إحدى المكونات الطبيعية التي تكون في ظل ظروف جيولوجية معينة ، وتسمى بالمتاحف الجيولوجية المخبأة في باطن الأرض، ويتواجد الكهوف غالبا في التراكيب الجيولوجية السطحية) الجبال) وتحت السطحية( السهول والصحاري) المكونة من صخور الكلسية مثل صخور(حجرالكلس ، الجبس ، الدولومايت وغيرها) ، وهي كنوز طبيعية وجزء من التراث الطبيعي والبيئي يتطلب ضرورة حمايتها .

يطلق على العلم المختص بدراسة الكهوف سبيليوجي (Speleology) وهو علم يعتمد على الجيولوجيا والهيدرولوجيا (علم المياه) وعلم الأحياء والآثار


المغارات :

كهوف ومغارات عميقة في الأرض، نتجت عن تسرب مياه الأمطار، مغارات وسراديب تحت الأرض، وتعد إحدى عجائب الطبيعة وغرائبها في الصحراء، بهرت من شاهدها من الرَّحالة والمستكشفين، تكونت بفعل ذوبان التربة الهشة التي بين الصخور الصلبة حتى صارت مغارات كالشقوق، يذهب بعضها في الأرض إلى عدة كيلومترات، وقد يتصل بعضها ببعض، وأصبحت مجاري لمياه السيول في باطن الأرض, وعلى مر السنين توسعت هذه المجاري لتصبح كالأنفاق، تتسع، وتضيق، وتلتوي في باطن الأرض، مكونة سراديب طويلة.


أسباب استخدام الكهوف من قبل الإنسان :


عرفت الكهوف منذ القدم على انها الملجأ والملاذ الأول للإنسان الذي كان يسكنها لتقيه تقلبات الطقس وتغيرات الطبيعة وأخطار الضواري والزواحف والحشرات، كما استخدمت الإنسان الكهوف لتخزين المواد ، وأخرى استخدمت كملاجئ حرب. كما كانت الكهوف الموجودة في المناطق الصحراوية مثل : الجزيرة العربية ملاذا آمنا للمسافرين من حر الشمس ومن برودة الجو ومن عواصف الرياح ( كثبان رملية) ، إضافة إلى إمكانية احتواءالكهوف على الماء في المناطق الصحراوية.



بعض المعلومات عن ساكني الكهوف :


لقد سكنها الإنسان في القدم قبل أن ينشأ المباني والمنازل .
وتحتوي بعض الكهوف على بعض أنواع الطحالب والسرخسيات والفطريات والبكتريا مع وجود مستعمرات للثدييات والأسماك والحشرات. دب الكهوف العظيم الذي كان طوله أكثر من ثلاثة أمتار هو اكبر الثدييات التي سكنت تلك الكهوف والمغارات ، أما في العصر الراهن فلم يعد يسكن تلك الكهوف سوى الثدييات الصغيرة مثل الخفافيش ، حيوانات برمائية وبراغيث البحر التي تكيفت للعيش في بيئة مظلمة.



لماذا وكيف تكونت الكهوف :


تتكون الكهوف من العمليات الجيولوجية و التي منها:
* التفاعلات الكيميائية بين الصخور.
* عوامل التعرية بسبب المياه.
* القوى الكونية.
* الضغط و العوامل الجوية.
* الأحياء الدقيقة.



أنواع الكهوف :


* الكهوف الأولية.
هي الكهوف التي تكونت مع الصخور المحيطة بها في نفس الوقت. مثل:
- أنفاق اللافا التي تتكون من النشاطات البركانية.
- الكهوف البحرية التي تتواجد بمحاذاة السواحل في معظم دول العالم.
- الكهوف الجليدية التي تتكون من عملية الذوبان في الجليد و تحت الأنهار الجليدية.
- الكهوف المتحللة و التي تتكون من تحلل و ذوبان الصخور المكونة لها في المياه الجوفية المحملة بالأكسيد و الأحماض منها الحمض عضوي.



أشهر الكهوف في العالم :


- ورد الكهف (قصة أهل الكهف) في الآية 11 من سورة الكهف في القرآن الكريم .
تنتشرالكهوف في مختلف أنحاء العالم ، ومن أشهرها المعروفة في (بريطانيا، ايطاليا،فرسا،سويسرا، يوغسلافيا، ابغازيا ، سلطنة عمان ، ماليزيا، تركيا ، مصر، إيران ،كردستانوغيرها).

- أشهر الكهوف في بريطانيا موزعة على (المنديس) (وبيك ديستركت) و(يوركشايرالشمالية) أوفي جزيرة (جوار ) وأشكال المغارات البديعة في مناطق (فنجالز)و(يوركشاير) أما أعمال الحفر والتنقيب في كهف (ركنت) الكبير في منطقة (توركوري) فقدزودت العلماء بحقائق قيمة عن إنسان العصر الحجري وعن مخلوقات تلك العصور.

- توجد كهوف راية في ايطاليا وفيها بقايا إنسان ما قبل التأريخ وحيواناته ومن أشهر كهوف ايطاليا وأكبرها في العالم هما هو كهف (هوجرتو) الذي تم اكتشاف 4 كم من ممراته ودهاليزه وكهوف (كستلانا) وهي أكثر الكهوف الايطالية إثارة للاهتمام لوجود كميات كبيرة من(الستالكتيتات) و(الستالجميتات) ذات الجمال الرائع والألوان الزاهية التي يتسيد فيها الألوان الأبيض والأسود والأحمر, فضلاً عن كهوف (كانيلوف) التي تحظى بشهرة واسعة بسبب تلونها وببقايا إنسان ما قبل التأريخ وحيواناته.

- كما يوجد كهوف رائعة ومثيرة ومدهشة في فرنسا بسبب ما على جدارتها من نقوش يرجع تأريخها إلى 20000 ألف سنة خلت مثل كهف (تراوافرير) و(الإخوان الثلاثة) بالقرب من سانت جيرون رسم إنسان ما قبل التأريخ على جدرانها الكثير من صور الحيوانات التي كان يصطادها كالثيران والنموروالدببة وكذلك هو الحال في كهف مونتسيان في البرانس,وهناك كهوف مماثلة في الولايات المتحدة وسويسرا ويوغسلافيا وابغازيا، جيورجيا ، سلطة عمان مصر ، السعودية، تركيا إيران،ماليزيا وغيرها من دول العالم .

وكهوف رائعة في كردستان مثل كهف شاندر ، هزارميرد،هوديان،وديان،بستون،بيخال،جوارستين، كيه لاتي في عقره، مسلتا،كيله شين،طوبزارة، جنديان وكهوف جبال رانية ،كهوف جبال( كارة متين، لينك، بيخير . وغيرها فيكردستان) .

- يعتبر كهف مجلس الجن في سلطنة عمان من أكبر الكهوف في منطقة الشرق الأوسط وثالث أكبر الكهوف الجوفية في العالم.

- و توجد الكهوف في سواحل البحار الذي تتكون بفعل تأثير الأمواج والتيارات البحرية والمد والجزر وما يحمله الماء من فتات الصخور ممايؤدي إلى تآكل الأجزاء الرخوة من التراكيب الصخرية الساحلية، ويكون تأثيرها شديداعندما تكون محملة بالفتات وعندما تؤثر على الصخور الغير المتجانسة التي تعمل على تآكل الأجزاء الرخوة وتظل الأجزاء الصلبة بارزة مكونة تعرجات ومغارات ساحلية ، كما تكون المغارات على امتداد بعض مجاري الأنهار أثناء مواسم الفيضانات النهرية وخاصة في الأنهار التي تجري في المناطق الجبلية المكونة من الصخور الكلسية، مثل الشبكة النهرية في كردستان . يوجد الكهوف الحجرية الاصطناعية وهي عبارة عن محاريب حفرت على جدران أو الأجراف الحجرية،ويسمى أكبرها بالمعبد كما هو في الصين.


تكوينات الكهوف من الداخل :

تحمل المياه كمية من ثاني أكسيد الكربون، وهذا ما يجعلها تذيب الصخورالجيرية وتوسع المسام والتشققات التي تترسب عبرها، ومع مرور الزمن تتسع هذه المسام والتشققات إلى حد تشكل معه خنادق مغارات كهوفاً متعددة الأشكال وقد دعيت هذه الظواهر بالكارسات ( karst ) ولا تقتصر مظاهر الذوبان على الطبقات الداخلية، بل تظهر غالباً على سطح الصخورالجيرية، في أعالي الجبال، شكل فجوات وحافات باروه ومجاري ومنخفضات مستديرة

ومن أبرز المظاهر التي تنتج عن فعل المياه الجوفية في الكهوف، هي :
- النوازل الكلسية ( Stalactites )
- الصواعد الكلسية ( ( Stalagmites
- وتتكون هذه الصواعد والنوازل عندما يرشح الماء ببطء على جدران المغارات وسقوفها، حيث يأخذ عندئذ بالتجمع نقطة فنقطة، ويتبع ذلك انفصال كربونات الكالسيوم في الماء فيكوّن نوازل متدلية من السقف، وتتراكم الصواعد بشكل مماثل من القاع.



أشهر الكهوف في العالم وأغربها

أولا : الدحول الصُّمان :






تكثر الدحول في منطقة الصلب بالصمان، خصوصًا قرب بلدة معقلة، وكذلك على حافة هضبة الصمان الشمالية، التي تبعد عن مدينة الرياض، في الاتجاهين الشمالي والشمال الشرقي بـ250 كيلومترًا تقريبًا، وعلى مداخل الدحول تنمو الأشجار، وربما يعيش في بعضها، على خشاش الأرض، ثعابين وخفافيش وحشرات، كما أنها ملاذ آمن لبعض الحيوانات البرية، وتتكون في أسقف الدحول مسقط أعمدة كلسيه ناتجة من نضح الماء وتسربه من سطح الأرض إلى باطنها، وهذه الأعمدة التي تكونت على مر السنين أشبه بمساقط المياه المتجمدة.

يتكون داخل هذه الدحول قلات المياه منها بعيد المورد وهي غزيرة الماء، والقريب منها ينضب ماؤه سريعًا، بسبب السقي، أو التبخر، وتأخر جريان السيول بها، لذا يضطر الساقي إلى الدخول في أعماق الدحل بحثًا عن المياه، ما يعرض حياته للهلاك أو الضياع في سراديب الدحول المظلمة.
ويعد أ.د.عبد الله بن يوسف الغنيم من أوائل الباحثين الذين درسو ظاهرة دحول الصمان، وله بحث مطبوع استكمالًا لرسالة الدكتوراه بعنوان «أشكال سطح الأرض في شبه الجزيرة العربية»، كما تجول في أنحاء الجزيرة ومنها صحراء الصمان،

يقول في وصف الدحل: «الدحول والدحلان مفردها: دحل، وهي كهوف ومغارات عميقة، نتجت من تسرب مياه الأمطار التي تغلغلت خلال الشقوق في الصخور الجيرية و الكلسية، حتى وصلت إلى الطبقات الخازنة للمياه، وبتوالي عمليات النحت السفلي المتمثل في تأثير المياه الجوفية وتغلغل مياه الأمطار من السطح، اتسعت مسارب المياه، وكونت ما يشبه المغارات التي تجري في باطنها المياه، وتحدها من أسفل طبقة صخرية صماء، و الدحل يتجه يمينًا وشمالًا تبعًا لطبيعة الصخور نفسها، ومدى مقاومتها عوامل الإذابة والنحت المائي».

وقال عنها الهمداني في «صفة جزيرة العرب»: «الصمان دحول تحت الأرض مخرقة في جلد الأرض، منها ما يصل عمقه إلى سبعين بوعًا أو مئة بوع تحت الأرض، ومنها ما هو أقل من ذلك أو أكثر، ومن بينها دحل العيص، ودحل أريكة بالصحصحان ، ودحل السمرات ، ودحل الضبي، وماؤها من ماء السماء عذب، وبالصمان المصانع، وهي متكونة من الأرض غير المرصوفة بالصفا من جوانبها».

كما وصفها الدحال أبو منصور الأزهري في كتابه «تهذيب اللغة» فقال: «وقد رأيت بالخلصاء ونواحي الدهناء دحلان كثيرة، وقد دخلت غير دحل منها، وهي خلائق خلقها الله تحت الأرض، يذهب الدحل منها سكًا في الأرض قامة أو قامتين أو أكثر من ذلك، ثم يتجه يمينًا أو شمالًا، فمرة يضيق، وأخرى يتسع في صفاة ملساء، لا تحيك فيها المعاول المحددة صلابتها، وقد دخلتُ دحلًا منها، فلما انتهيت إلى الماء، إذا جو من الماء الراكد فيه، لم أقف على سعته وعمقه وكثرته، لشدة الإظلام في الدحل تحت الأرض، فاستقيت أنا وأصحابي من مائه، فإذا هو عذب زلال، لأنه من ماء السماء».

وقال جرير يصف ظلمة الدحل:
بِالدَّحلِ كُلَُّ ظَلامٍ لا تَزالُ لَهُ ** حَشرَجةٌ أَو سَحيلٌ بَعدَ تَدويم

ِ وفي وادي العجمان المسمى قديمًا «وادي الستار» شرق الصمان عيون جارية قال عنها الأزهري:
«والستار وفـيه عيون فَوََّارَة تسقـي نـخيلًا كثـيرة زينة، منها عَيْنُ حَنـيذ، وعينُ فِرْياض، وعين بَثاءٍ، وعين حُلوة، وعين ثَرْمداءَ، وهي من الأحساء علـى مسافة ثلاث لـيالٍ»، وموقع عين حنيذ الذي أصبح الآن مدينة عامرة تُسمى حنيذ، وللأسف فقد جفت منابع هذه العيون، بسبب قلة الأمطار، وانخفاض منسوب المياه في باطن الأرض.

وكلمة الدحل فصيحة، وما زالت مستخدمة حتى عصرنا الحالي، جمعها دحال أو دحول، وتسمى أيضًا الخلائق، لأنها من خلق الله، ويوجد بهذه الدحول ملازم للماء عذبة نقية، إلا أن الوصول إليها فيه عناء، وضدها المصانع، وهي التي يُحدثها الإنسان لجمع ماء السماء.

وقد يصل عدد الدحول والخرائق المنتشرة في أرض هضبة الصمان إلى المئات بل أكثر، إلا أن المسمى منها الذي كان يستخدم للسقيا لا يتجاوز مئة دحل.

ويقال إن رجلاً اسمه عواد بن عزران المطيري، كان يرى من قمة ضلع المفروقة شمال الصمان أكثر من 40 دحلًا، ومن أسماء دحال الصمان المشهورة:
دحل أبوحرملة، دحل العيطلي، دحل النضو، دحل مطار، دحل فتاخ، دحل الفري، دحل أبوجنب، دحل أبوسوادة، دحل سريويل، دحول عزاري، دحل الغبي، دحل أم مقام، دحل مشيقيق، دحل بالخران، وغيرها من الدحول المنتشرة على هضبة الصمان.

وتعد هذه الظاهرة الجغرافية الطبيعية وسيلة جذب للسياحة الصحراوية بمنطقة الصمان، لما تحويه أرضها من أعداد هائلة من الشقوق والمغارات, ويرتادها كثير من هواة التنزه بالصحراء، وربما وُجد في باطن أرض الصمان ما يشبه مغارات جعيتا في لبنان لو استكشف ما في باطن الأرض من قبل مختصين، وقد أخبرني أحد كبار السن أنهم كانوا يسمعون خرير الماء في جوف الأرض في منطقة الصلب بالصمان، وهم قادمون من الإحساء إلى الرياض.

وتشير بعض الدراسات الجيولوجية إلى أن السيول التي تبتلعها دحول الصمان تتغذى بها عيون الإحساء، حيث إن ميول قشرة أرض الصمان تتجه نحو منطقة الإحساء والخليج، وتتجه ميول أرض الجزيرة العربية نحو الشرق والشمال.
وقد هلك كثير من المسافرين داخل الدحول، ففي باطنها هوات سحيقة، يصل عمقها إلى عشرات الأمتار، ولضعف الاستعدادات من حبال وغيرها، يتعرض المسافرون لمواقف صعبة منها ما يؤدي إلى هلاك الكثيرين في سراديب الدحول، حيث إن باطنها حالك الظلمة، ولا تتوافر فيه وسائل الإضاءة.

وقد سمعت من أهل بادية الصمان قصصًا قد تكون أشبه بالأساطير, وأكثرها الضياع في غياهب الدحول عند دخولهم إياها للحصول على المياه، ومن تلك القصص ما رواه الشيخ محمد بن فرحان آل زاهر العجمي، وهو من سكان منطقة الصمان، حادثة حصلت في دحل ساقان جنوب الصمان في العقود الأخيرة من القرن الهجري الماضي.

قال الشيخ محمد: «فوهة دحل ساقان ضيقة تشبه مدحلة الضب على شكل حلزوني، ويقع في أرض منبسطة بيضاء من هضبة البيضة في مفصلها من هضبة صلب الحني، وكان أحدهم قادمًا من مورد سعد متجهًا إلى الحني، وقبل أن يصل الحني أدركه الظمأ، وكان الجو حارًا والظمأ كاد يقتله حتى خارت قواه، وكان يعرف موقع دحل ساقان، فاتجه نحوه ليشرب.

وفي هذا الوقت كانت ماكينة ضخ المياه في الحني متعطلة، وليس هناك ماء، فذهبت أنا وبعض جماعتي للعجاجية «مورد مياه شرق الحني» لنورد منها المياه لأهلنا، وبعد وصولنا وجدنا جماعتنا قلقة على تأخر الرجل خصوصًا والدته وأخته، وكان قد مر على خروجه من مورد سعد اثنا عشر يومًا، وقد أخبرهم بذلك من رآه قد غادر مورد سعد متجهًا إلى الحني.

قمت ومعي أحد أفراد جماعتنا للبحث عن الرجل ولكن أين؟ قلت لصاحبي: لنبدأ أولا بالدحول القريبة من المنطقة لعلنا نجده أو نعرف خبرًا عنه، وكان أقرب الدحول: ساقان، وبطيحان، وأبوسلمة، وأبالخران، والصحابية، وعزاري، والغبي، ومشاش القلة. وعندما وصلت وصاحبي دحل ساقان وجدنا متاع الرجل عند الدحل، وفيه عدد من الطلقات النارية من نوع الصمعا، وأربعة دراهم سعودية، وحجر فضة، وكعادة بعض العرب وجدنا الرجل قد قام برسم وسم إبل أهله على صخور الأرض قرب متاعه، لكي يُعرف به، لأن مَنْ يدخل الدحل لا يضمن نجاته وخروجه منه سالمًا، خصوصًا إذا كان بمفرده.

يواصل الشيخ حديثه قائلًا: «بهذه العلامات عرفنا أن الرجل في هذا الدحل، ولا نعلم هل هو حي أم ميت، فقمت بالنزول في الدحل بعد ربطي بحبل طويل، وكان عمق هوة الدحل يصل إلى 33 باعًا «أكثر من خمسين مترًا»، قمت بنداء الرجل، لم أصدق نفسي حين سمعته يرد علي بصوت ضعيف بعيد عني، وأنا لا أراه من شدة الظلام،

اتجهت نحو الصوت وأنا أمشي بحذر، لكي لا أقع في أحد خرائق الدحل، وقد اهتديت إلى موقعه بصوته المصحوب بالأنين، أخبرني الرجل أنه سقط من الخريقة الثانية وانكسر، وأنه وجد ترابًا قام يحفر فيه قبرًا له، فانفتحت له خريقة دخل معها فوجد الماء وشرب، أخرجت الرجل ورجعنا به إلى جماعتنا «مضارب البادية»، وهم في بيوت الشعر، وكان الوقت في منتصف الليل، قمت بإخبار أحد أفراد الجماعة، فقام بالنداء مبشرًا الناس بسلامة الرجل، خرج الناس من بيوتهم يبكون فرحين شاكرين الله على سلامة الرجل، وكان موقفًا صعبًا .


ثانيا : مغارة برقش من أجمل المغارات الجيولوجية في العالم:



تقع غابات برقش في الجزء الجنوبي الشرقي من لواء الكورة وإلى الجنوب من محمية برقش للأحياء البرية ولهذه الغابات مزايا بيئية تتمثل في وجود قمة لهذه الغابة تعرف( برأس برقش) الذي يرتفع حوالي 875 متراً فوق مستوى سطح البحر ومن مميزاتها الجغرافية أنها تشرف على معظم مناطق شمال الأردن وسهول حوران وجبل الشيخ .وتضم هذه الغابات أشجارا حرجية حوالي مليوني شجرة قديمة من السنديان والبلوط والبطم والزعرور .

وسط غابات برقش المنتشرة على مساحة 20 ألف دونم تقع مغارة /الظهر/ برقش على مسافة 30 كيلو مترا إلى الغرب من اربد التي تعد من أجمل المغارات الجيولوجية في العالم وتضاهي بجمالها وشكلها مغارة جعيتا في لبنان . والمغارة التي تعد الكهف الطبيعي الوحيد المكتشف في الأردن عبارة عن تجويف طبيعي مكون من عدة مغارات ودهاليز متصلة بعضها البعض تكونت في الأزمنة الجيولوجية الغابرة .

ويقدر مدير سياحة اربد هاني شويات مساحة المغارة بين 3 و 4 آلاف متر ربع . ويقول :"الوصول إلى المغارة يتطلب من الزائر قطع مسافة حوالي 80 كيلومترا الى الشمال من عمان الى مدخل المغارة.
ويضيف.. تشكل المغارة معلما سياحيا بارزا بما تحتويه من مخاريط من الصواعد في أرضيتها ومخاريط النوازل والهوابط المدلاة من سقفها بلونها القرمزي إضافة إلى لوحات جداريه طبيعية متدرجة في الألوان والاطاريف ذات جمال طبيعي نادر تشكلت في دهاليزها التي يزيد طول بعضها عن المائة متر عبر ملايين السنين .

وتشكلت الصواعد والنوازل في صور أعمدة كلسية يصل طول بعضها إلى 170 سنتمترا في حين ما يزال بعضها في طور التشكيل.

وتتدلى النوازل التي تلتصق بالسقف بطريقة رائعة وبألوان وردية تشبه تماما صخور خزنة البتراء الأثرية .

ويجري العمل حاليا على تنظيف مدخل المغارة بإزالة الطمم والأتربة والحجارة المتراكمة تمهيدا لتأهيلها لاستقبال الزوار بعد اكتمال البنية التحتية .







ثالثا : كهوف ومغارات الجزائر العجيبة:






مغارة ''بني عاد''••• التحفة الخالدة


ولاية تلمسان (800 كلم غرب الجزائر)، المتألقة بأسوارها وأبراجها وكهوفها، تظلّ لوحة لها سرها الخاص وهي بلا منازع مغارة ''بني عاد'' بمواصفاتها العالمية ونفائسها المزدهية وكنوزها الأثرية، التي تتوّج ناصية عاصمة الزيانيين، وهو ما خلب مخيالات مؤرخين مشاهير من قامة عبد الرحمن بن خلدون وابن أبي زرع، وشعراء بوزن ابن خفاجة، وابن الخميس.

مغارة ''بني عاد'' تراث طبيعي يزاوج بين الإبهار والسحر، تقع 57مترا تحت سطح الأرض، تجد داخلها عشرات الكهوف الصخرية الصغيرة، ويقول باحثون أنّهذه المغارة الموغلة في القدم، تمتد على طول سبعمائة متر، ولها درجة حرارة ثابتة طوال العام (بحدود 13 درجة)، وتفيد الروايات أنّ مغارة بني عاد جرى اكتشافها من طرف الأمازيغ الأوائل في القرن الأول قبل الميلاد، وأقنعهم تشكلها كحصن منيع، إلىاتخاذها بيوتا من طرف ملوكهم آنذاك.

وتقول دراسة موثقة أعدها الباحثان أبوعبيد البكري وجورج مارسيه، أنّ مغارة بني عاد يزيد طولها عن الـ150 كلم، وتصل إلى مغارة الحوريات التابعة لمدينة وجدة المغربية، وما يؤكد ذلك، قيام المحتل الفرنسي في أواخر خمسينيات القرن الماضي، بغلق منفذها نحو تراب المملكة المغربية، بعدماوظفها ثوار الجزائر في جلب السلاح والمئونة.

ويمكن للزائر أن ينتعش بصفاء المكان ويتمتع بهديل الحمام الذي يتخذ من المغارة مسكنا آمنا، وسط صواعد صخرية كلسية عجيبة تزيد المكان رونقا ومهابة، وعلى منوال تمثال الحرية بأمريكا الموجود بكهوف "غار الباز"، تجد داخل غرفة صخرية وسط مغارة بني عاد، نسخة أخرى لتمثال الحرية، كما تحتوي غرفة أخرى على تمثال صقر أو ما يُعرف بـ"طائر الملوك المفضل".

وبين قاعتي "السيوف" و"المجاهدين" اللتان تخلدان مآثر الذاكرة الجزائرية العريقة، تنتصب ثالثة الروائع في هذه المغارة الواسعة الأرجاء، هي جدارأبيض ملّون كالرخام يمكن للمرء أن ينقر عليه بعمود خشبي، فتنبعث منه نوتات موسيقية نخالها مضاهية للريتم الإفريقي الذائع الصيت في القارة السمراء.

للأسف هذه المواقع التي يُفترض أن تتقدم بالجزائر إلى مصاف السياحة الثقافية، تعاني من ويلات التدهور والإهمال واللامبالاة، وقد نفاجئ الكثيرين في الجزائر وخارجها، إذا ماكشفنا أنّ هذه المغارات والكهوف على الرغم من شهرتها التي اخترقت الآفاق لم تحظ بالاهتمام المطلوب الذي يليق بحجمها، بل أنّ زيارات المسئولين الحكوميين إلى هذه المعالم لم تتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة منذ استقلال الجزائر في يوليو/تموز 1962،بينما تتخذها عديد الوفود الأجنبية قبلة مفضلة لها.



رابعا : كهف الماموث :


هو كهف يقع في ولاية كنتاكي بالولايات المتحدة الأمريكية, ويقع في سلسلة من الأحجار الجيرية, يعتبر كهف الماموث واحداً من أطول كهوف العالم, وبه ممرات يصل طول بعضها إلى حوالي 19 كم, كما تكون بعض ممراته عبارة عن طبقات فوق بعضها الآخر, وقد تصل طبقاتها إلى خمس طبقات. ولضخامة هذا الكهف فإنه يحتوي على بحيرات وأنهار وشلالات, وأكبر أنهاره ويسمى نهر الصدى يصل عرضه في بعض الأماكن إلى ثمانية عشر متراً وفي أضيقها إلى ستة أمتار.

يبلغ أدنى مستوى لهذا الكهف نحو 110م تحت سطح الأرض. يعتبر هذا الكهف من المعالم السياحية البارزة في الولايات المتحدة الأمريكية وقد تم تحويله إلى منتزه وطني, ويمكن للزوار أن يتجولوا بداخله وأن يستمتعوا بالمناظر الطبيعية العجيبة التي تتشكل عليها صخوره؛ حيث أن لها أشكال وألوان مدهشة وتشبه الأشجار والأزهار والشلالات.


الحياة بداخل الكهف :

يشتهر كهف الماموث بوجود بعض الأحياء الطبيعية التي ينفرد بتواجدها عن غيره من بقاع الأرض فبالإضافة إلى الأشكال الجذابة والمدهشة لتضاريسه الداخلية وتشكيلاته الصخرية التي تشبه الأشجار والشلالات, يوجد به أيضاً بعض الأحياء التي لا تمتلك عيوناً, ومنها الأسماك عديمة العيون, ويبلغ طول الواحدة منها حوالي خمسة سنتيمترات, كما يوجد بداخله وفي أماكن لا يستطيع زيارته الناس بعض أنواع الخفافيش النادرة.


خامسا : يعتبر كهف مجلس الجن في سلطنة عمان من أكبر الكهوف في منطقة الشرق الأوسط وثالث أكبر الكهوف الجوفية في العالم:



هو عبارة عن بحيرة جافة، يفي مساحته لـ 12 طائرة بوينج 747 أو ما يصل إلى 1600 حافلة سياحية، كما يمكن أن يحوي بداخله أكثر من خمسة فنادق كبيرة . تبلغ مساحة أرضية الكهف 58 ألف متر مربع وسعته 4 ملايينمتر مكعب أما طول الكهف فيصل إلى 310 أمتار وعرضه 225 متراً وتبلغ المسافة من الأرضإلى السقف الذي هو على هيئة القبة 120 متراً . اكتشف الكهف "مجلس الجنفي عام 1983أثناء تنفيذ برنامج للهيئة العامة لموارد المياه للبحث عن الصخور الكربونية في السلطنة بغية اكتشاف احتياطيات مائية جوفية عميقة، قدر الجيولوجيون عمر الكهفبخمسين مليون سنة ويعتبر مستودع كنوز للحياة الطبيعية.


تظهر الأعمدة المرجانية المتدلية منه إلى الأرضية ويرجح الخبراء أن تكون ناجمة عن الترسبات الكلسية والكيميائية الأخرى التي حصلت خلال بعض العصور الجيولوجية الباردة . كما يرجح خبراءآخرون أن تكون تلك الأعمدة المرجانية نتاج تجمع قطرات المياه الراسخة من السقف في احد العصور الفائقة البرودة .


سادسا : مغارة الضوايات ونبع العطشان:




تقع مغارة الضوايات في الشمال الشرقي من بلدة مشتى الحلو على بعد 2 كم منها.

تعتبر مغارة الضوايات من أقدم المغارات المكتشفة في سوريا إن لم تكن الوحيدة.

تحمل هذا الاسم لأنها مغارة ذات ثقوب مضيئة في سقفها تضيئ القاعة الأولى من المغارة، كماتبدو فيها الصواعد والنوازل بسبب الترسيب، لوجودها في الصخور الكلسية، ويقصدها السياح عن طريق المشتى.

أستخدمت المغارة منذ مئات السنين كمكان آمن للثوارالذين قاوموا الأحتلال العثماني والفرنسي، وأصبحت الآن المغارة من أهم المرافق السياحية في سورية.

تمتد المغارة عدة كيلومترات تحت الأرض, تتميز المغارة بجمال ما نحتته الطبيعة فيها من نوازل وصواعد وأشكال بديعة.

وبالقرب من مغارة الضوايات هناك نبع يسمى نبع العطشان.


سابعا : مغارة هرقل:



تعتبر مغارة "هرقل" قرب مدينة طنجة أكبر مغارات إفريقيا، حيث توجد فيها سراديب تمتد إلى مسافة 30 كيلو متراً في باطن الأرض، وتستقطب المغارة السياح وهواة الاستغوار، والمغارة التي نحتتها الطبيعة في بطن مرتفع صخري تشرف على المحيط الأطلسي غير بعيد عن بوغاز جبل طارق، حيث تتعانق مياه البحر الأبيض المتوسط بمياه المحيط الأطلسي، وتنتمي إلى مجموعة مغارات منطقة أشقار التي يعود تاريخ استيطانها إلى خمسة آلاف عام قبل الميلاد، ومن خلال شرفة المقهى العلوي يمكن للسائح مشاهدة خليج طنجة ومضيق جبل طارق وسواحل الأندلس بالعين المجردة حين يكون الجو صحوا.

ومغارة هرقل عبارة عن كهف عميق تتكسر عليها أمواج البحر عند كل مدّ، وينفذ إليه الزوار في عتمة ما تلبث حتى تنجلي عن فتحة النور وهي نافذة تحت الجبل تطل على مياه الأطلسي، وترسم خريطة أشبه ما تكون بخريطة إفريقيا، ويشكل الدخول إلى المغارة عالما من الغموض تغذيه الأسطورة القديمة عن تاريخ المغارة، والتي تقول إن إفريقيا كانت متصلة بأوروبا، وتفصل هذه المنطقة المتوسطة بحر الروم (البحر المتوسط) عن بحر الظلمات (المحيط الأطلسي)، ولما كان لأطلس ابن نبتون ثلاث بنات يعشن في بستان يطرح تفاحا ذهبيا ويحرسهن وحش، قاتله هرقل (ابن جوبيتر) وهزمه، لكن هرقل في غضبة من غاضبات الصراع ضرب الجبل فانشق لتختلط مياه المتوسط الزرقاء بمياه الأطلسي الخضراء، وتنفصل أوروبا عن إفريقيا، ثم يزوج هرقل ابنه سوفاكيس لإحدى بنات نبتون ليثمر زواجهما بنتا جميلة أسموها طانجيس، ومنها جاء اسم مدينة طنجة.





ثامنا : مغارة فريواطو بمدينة تازة:




تتميز نواحي مدينة تازة بتوفرها على عدد هائل من المغارات ومصادر المياه الطبيعية
حسب تأكيد الباحثون المتخصصون في هذا المجال فان نواحي تازة هي المنطقة الوحيدة في إفريقيا وكل العالم المتوفرة على عدد كبير من المغارات التي يصل تقريبا عددها الى 125.
ومن اهمها :

- مغارة شيكر التي يصل عمقها الى 146 متر وتمتد على مساحة 3.765 متر
- مغارة فريواطو وهي الأكثر شهرة عمقها يصل إلى 271 متر وتمتد على مساحة 2.178 متر
- يؤكد الباحثون أن في كل زيارة لهم يتم الكشف عن مغارات جديدة ومختلفة
والملاحظ أن اكثر السياح المتوافدون على هذه المنطقة هم أوروبيون وأمريكان من محبي تسلق الجبال وروح المغامرة.
- وقد قام المسئولون لتوفير المساعدة والآمان بتجهيز فرق للإنقاذ في حالة حدوث أي حادث .


تاسعا : الكهوف المعلقة بجبل شدا:





تمثل الكهوف المعلقة بجبل شدا بمنطقة الباحة وهو أعلى جبل بالمنطقة ويعتبر مزاراًسياحياً هاماً ويقع في محمية شدا وهي من العجائب بتشكيلها الطبيعي وتدعو المختصين بعلم الطبيعة والأرض والجبال للبحث والتأمل وهذه الصخور الجبلية العالية والمعلقة والعملاقة التي يصل وزن البعض منها إلى آلاف الأطنان، ويصل ارتفاع البعض منها إلى 150متراً تقريباً والعجيب في الأمر أنه يعلو قمم هذه الصخور أبنية وبقايا قلاع!!

وعند التركيز على أطراف الصخرة وموقعها الخطر على حافة الهاوية فإنه من المستحيل الوصول إليها بواسطة التسلق لأنها قائمة وملساء والارتفاع الكبير والاستقامة من جوانبها تحول دون ذلك كما أنها تبدو معلقة ولا يمكن الوصول إلى قمتها إلا بواسطة طائرة مروحية. وهناك صخور أخرى يمكن الوصول إليها ويصل ارتفاعها إلى 8أمتار تقريباً ويبدو بها كهوف معلقة ومسقوفة بالأخشاب المحفورة من الداخل ويحيطها بناء متقن!!

وفي هذا الخصوص يقول الدكتور عماد الدين الموصلي أستاذ الجغرافيا الطبيعية الزائر للمملكة والذي سبق وأن رافق "الرياض" إلى هذا الموقع: أن جبل شدا يتكون من صخور نارية متحولة وأن هذا الجبل المتعري ربما تعرض إلى هزة أرضية قبل ملايينالسنين وقد تكون هذه الهزة سبباً في تفكك الصخور وتساقطها الأمر الذي جعل بقاياالأطلال من الأبنية على قمم لا يمكن للإنسان الوصول إليها، وعلق الموصلي على وجود أبنية وأخشاب تم استخدامها داخل كهوف معلقة وأن ذلك المشهد يعد سراً من الأسرارالعجيبة ويمكن للباحثين أن يحصلوا على قطعة من تلك الأخشاب ليتم تحديد عمرها الزمنيبواسطة الإشعاع الكربوني للتعرف على تاريخ بنائها وأسباب تعلقها بذلك الشكل المبهر.


عاشرا : مغارة أم الرمان بالسويداء .. تحفة نادرة تعود إلى مليوني عام:





شمال قرية أم الرمان, جنوب محافظة السويداء تقع مغارة الهوة إحدى تحف الطبيعة البكر, ففي صمت صخورها تتردد أصداء آلاف السنين, على جدرانها الأزمنة, وعلى صفحاتها ترك الإنسان انطباعاته ورسومه الأولى, ويفسر الجيولوجي الأستاذ جميل شقير هذه الظاهرة البركانية بالقول:
في مغارة الهوة نجد ظاهرتين مميزتين: أولاهما أن المغارة مركبة, أي إنها تتألف من مغارتين, تشكلت مغارة ثانية فوق المغارة الأولى في زمنين متباعدين, فربما كان مصدر الصهارة قادماً من تل (عبدمار) أو من فوهة بركانية تقع غرب التل الذي أقيمت عليه قلعة صلخد. وحسب ميل الأرض باتجاه الغرب والجنوب الغربي. فقد اندفعت الصهارة في واد عميق بين قرية الرافقة وبلدة ذيبين, استمر اندفاع المهل اللزج في ذلك الوادي لفترة زمنية طويلة, ما سمح لعوامل الجو أن تبرد سطح هذا الوادي الملتهب, فيتقسى ويتجمد مشكلاً سطح المغارة الأولى.‏

وعندما توقف انبعاث الصهارة, انسحب المتبقي منها والذي حافظ على حرارته العالية تحت الغطاءالمتصلب, إلى المناطق المنحدرة, تاركاً فراغاً تحت السطح, شكل المغارة الأولى وعندما عاود البركان نشاطه بعد فترة زمنية, عاد ليرسل حممه إلى الوادي نفسه, أي إن الحمم المنصهرة الجديدة قد سالت فوق سطح المغارة الأولى, وبسبب استمرار السيلان, فقد أدت حرارة المهل العالية إلى إذابة سطح المغارة الأولى, ويظهر أن الاندفاع الثاني كان أغزر بكثير من الاندفاع الأول حيث ارتفع مستواه فوق مستوى سطح المغارة الأولى بأكثر من عشرة أمتار.‏

وبما أن سماكة سطح المغارة الأعلى تزيد على 15م, فإن إعطاء رقم المليوني عام قد يكون قليلاً فالصهارة البركانية لم تكن خالية من الكلس الذي بدأ بالذوبان مع مياه المطر بعد أنخمد البركان, ثم تسربت تلك المياه عبر تشققات سطح المغارة, وأثناء تشكل كل نقطة, يتبخر بعض الماء تاركاً ذرات الكلس تلتصق حول منطقة التسرب ومع الزمن, تكدست الذرات لتشكل نماذج مختلفة من النوازل.‏

لكن استمرارتسرب المياه يزيد من حجم النقطة التي تسقط فوق أرض المغارة, فإذا تعرضت للتبخر السريع تكدس الكلس كي يشكل الصواعد (المسلاتية), وهذا يقودنا إلى القول إن الصواعد والنوازل هنا في المغاور البركانية, لم تتشكل من الكلس الصافي على شاكلة تلكالظاهرة في مغارة (جعيتا) في لبنان التي تشكلت في مناطق الترسيب الكلسية, ويضيف الجيولوجي شقير أنه يمكننا التأكيد على أن تلك الظاهرة قد تكون فريدة من نوعها في العالم. واستناداً إلى آراء المختصين وفي مقدمتهم الباحث شقير, فإننا نؤكد ضرورة الاهتمام الجدي بهذا المعلم الهام علمياً وسياحياً والعمل على إدخاله في خدمة السياحة والحفاظ عليه, كواحدة من تحف الطبيعة النادرة, والتي استغرق إبداعها أكثرمن مليوني عام أخرى.‏



بعض اغرب كهوف العالم


كهوف تسيلي.




في سلسلة جبال تاسيلي التي تقع بين الحدود الليبية والجزائرية وبالضبط في قلب منطقة "جبارين" حيث الصحراء قاحلة والمناخ شديد الحرارة.

وتتكون كهوف تسيلي من مجموعة من تشكيلات الصخور البركانية والرملية الغريبة الشكل والتي تشبه الخرائب والأطلال، وتعرف باسم "الغابات الحجرية". وتوجد الكهوف فوق هضبة مرتفعة تبلغ 500 م فوق سطح البحر ، يجاورها جرف عميق في منطقة تتواجد بها نسبة كبيرة من الكثبان الرملية المتحركة.



في الواقع أن سبب يعود إلى الرحالة ( بربنان ) الفرنسى الذي اكتشف في عام 1938م كهوفا اعتبرها علماء الآثار من أعظم وأغرب ماتم كشفه. ثم كانت الزيارات في عام 1956م. عندما قام الرحالة ( هنري لوت ) برفقة مجموعة كبيرة من العلماء بزيارة الكهوف وتصويرها فوتوغرافياً


تتنوع الصور الموجودة بين صور لعمليات رعي الأبقار وسط مروج ضخمة، وصور لخيول‏‏، ونقوش لانهار وحدائق غناء، وحيوانات برية، ومراسم دينية، وبعض الآلهة القديمة. ولكن لو اقتصر الأمر علي ذلك، لما كان هذا الكشف بالأهمية نفسها التي يحظى بها الآن، وذلك لان هناك رسومات أخري أهم وأخطر تظهر مجموعة من البشر يرتدون ملابس رواد الفضاء، وملابس أخري شفافة غير مألوفة، إضافة إلي لوحات لسفن الفضاء، و طائرات غريبة الشكل، وأناس يسبحون وسط هذه الطائرات داخل مدينة ضخمة شديدة التطور.




ما حدث أنه بعد البحث والدراسة.. واستخدام وسائل متطورة للغاية ( كالتحليل الذري ) لمعرفة عمر تلك النقوش.. جاءت النتيجة.. وكانت مذهلة بحق.. لقد قدر جميع الخبراء عمر تلك الرسوم والنقوش بأكثر من عشرين ألف سنة

وهز هذا الاكتشاف الأوساط العلمية هزا.. وتفجرت علامات استفهام ودهشة لا حصر لها.. وصنعت تلك الرسوم ما يعرفه علماء الآثار باسم : لغز كهوف تاسيلي.. وظهرت عدة نظريات لتفسير الأمر.. فالبعض قال أن :



1-قارة اطلنطا القديمة المفقودة هذه الكهوف تقع فوق القارة المفقودة ( أتلانتس ) وأن أحد سكان ( أتلانتس ) قد قام برسم كل تلك الرسوم العجيبة التي تمثل التقدم العلمي الذي وصلت إليه تلك القارة آنذاك.. ولكن ظهر من يعارض هذه النظرية بحجة أن ( أتلانتس ) إن كانت موجودة بالفعل.. فمن المفترض أن تقع في تلك الفجوة ما بين المملكة المغربية.. وقارة أمريكا الشمالية..

2- كائنات فضائية نزلت في هذا المكان، وذلك يفسر وجود صور بعض المخلوقات الغريبة التي ترتدي حلل فضائية وهذا إحتمال ضعيف لسبب أنهم فعلوها من 20 ألف سنة ولماذا لم يكرروها ثانية ؟؟

3-أصحاب هذه النقوش من أفراد الجنس البشري الأول ورسموها بعد أن تناولوا بعض النباتات التي تسبب الهلوسة. وتحدثنا الكتب القديمة أن‏‏ "هيرودوت" أشار إلي وجود مزارعين، وغابات ، وأفراس النهر ، واسود، وأفيال ، وثعابين بالغة الضخامة ، ودببة ، ورجال ونساء متوحشين في منطقة ليبيا والجزائر.‏ وقد حاول الباحثون الخروج ببعض الاستنتاجات من هذا الكشف، كان أهمها أن منطقة الصحراء الكبرى كانت تمثل جنة خضراء في زمن ماضي حتى حدثت التغييرات المناخية العنيفة ، فغادرها البشر والحيوانات. كما تحدث عالم السلالات الفرنسي "جان لوبيك ليكيليك" عن وجود فترة تسمي ما قبل التاريخ المشترك حدث فيها انقسام لشعب موحد كان يوجد في هذه المنطقة، ثم تشتت بعد ذلك بامتداد شمال القارة‏.‏

4- السفر عبر الزمن أى أن أحد الأشخاص فى المستقبل إخترع آلة الزمن وانتقلت به إلى ذلك الماضى ولم يستطع العودة فرسم ذلك وأنا شخصياً أرفض هذا الإحتمال لأنه إذا عاد أحدهم من المستقبل فهذا سيكون على علم بالغيب وهذا ضد مانؤمن به من أن الغيب لايعلمه إلا الله.

وتظل كهوف تاسيلى لغزاً على مر العصور.





وهذا الرجل .. الذى بالصورة .. لاحظوا انه يقود مركبة ... غريبه الشكل .. لها محركات ... ومقود .... والنار تظهر من خلف المركبه .... كأنه رجل فضاء يقود مركبه فضائيه بدائيه !!!!!!

رسومات كهوف تاسيلى











(كهف لاسكو)



يقع كهف لاسكو Lascaux في فرنسا قرب دوردون Dordogne في مونتينياك Montignac على ضفة نهر فيزير Vézère اليسرى. وهو من أشهر كهوف عصور ما قبل التاريخ في بيريغور Périg. يتميز بكثرة رسومه الجدارية وجمال نقوشه الفنية ولاسيما الرسوم التي تغطي جوانب هذا الكهف المهم. إن المدخل الحالي لهذا الكهف مدخل أرضي بسبب انهيار السقف الحجري الجيري. ويتضمن القسم العلوي من هذا الكهف الصور الجدارية الجانبية الجميلة والثمينة.


اكتشف كهف لاسكو عام 1940 مصادفة، وتعرفه الأب هنري بروي Henri Breuil وسجل رسمياً في سجل المباني التاريخية. وفي عام 1948 اتخذت التدابير الضرورية لاستقبال الجمهور وتلبية متطلباته المختلفة. وبدأ الاهتمام بدراسة رسوم هذا الكهف، وشروط المحافظة الطبيعية على صوره الجدارية المهمة. وبدأ الاهتمام بتفسير هذه الرسوم الجدارية وذلك بحسب مكانها في الكهف فوق طُنُف كورنيش cornice طبيعي على امتداد الصالات والممرات المختلفة على مسافة نحو مئة متر. فهناك صور جدارية توجد فقط في طارمة rotonde (بناء مستدير مقبب) تعرف باسم (قاعة الثيران الكبيرة)، وهناك صور جدارية في صالة تعرف باسم (صالة الصور)، وثمة نقوش ممسوحة.



بلغ عدد زائري كهف لاسكو نحو مئة وعشرين ألف زائر سنوياً مما يدل على أهمية هذا الاكتشاف ومدى إسهامه في تنشيط السياحة. فقد أثار اكتشاف كهف لاسكو ورسومه الجدارية ونقوشه المختلفة سرور واهتمام الأوساط العلمية المختلفة وعشاق السياحة والسفر. كما أثار مشكلة المحافظة عليه وعلى صوره الجدارية ونقوشه المختلفة؛ فجَعلت له أبواباً برونزية.

تعود صور كهف لاسكو ورسومه ونقوشه إلى العصر الحجري القديم الأعلى (المجدلاني القديم) مما يدل على أهميته زمنياً وفنياً وجمالياً، وقد حدد الكربون 14 carbone 14 (عنصر يستخدم لتحديد عمر الحفريات) تاريـخ هذه الصور بين 15000-13500ق.م.




أوضحت دراسة هذه الصور والرسوم والنقوش عدم التجانس فيما بينها، وعدم وجود ترابط تقاني وطرازي وأسلوبي. وأظهرت الدراسات والبحوث العلمية أن هذه الروائع الفنية القديمة المختلفة قد تمت من قبل ما يمكن أن يسمى مدارس فنية قديمة مختلفة. وقد ميز بروي اثنتين وعشرين مرحلة متتالية في صالة الثيران الكبيرة. واستطاع غلوري A.Glory أن يتعرف ست طبقات جدارية رئيسة متتالية وفق الآتي:
- التخطيطات البدائية (من العصر الأول).
- رسوم الخيول بلون أسود واحد (من العصر الثاني).
- رسوم الخيول المتعددة الألوان، الحيوان الخرافي ليكورن وحيد القرن (من العصر الثالث).
- رسوم الثيران الكبيرة التخطيطية بلون أسود (من العصر الرابع).
- رسوم الغزلان وحيدة اللون الأحمر، والمتعددة الألوان ذات القوائم القاسية والقرون المتناظرة (من العصر الخامس).
- رسوم الأبقار الحمراء بقرون متناظرة (من العصر السادس).
وأوضحت البحوث والدراسات المختلفة تنوع التقانات الفنية في إبداع هذه الصور والرسوم الجدارية المختلفة:
- الطريقة الكلاسية: تخطيط الخطوط، لون من أصباغ، نموذج مجسم.نفذت بالريشة وغيرها.
- طريقة رش الألوان بالفم وغيره.
- طريقة استخدام الأنبوب المفرغ مثل عظم طائر، غصن قصب…
ومن مشاهد هذه الصور والرسوم الجدارية صورة ثور جريح يسحق رجلاً، وحصان جريح أصابته سهام بجراح، وثور ضخم، وخيول تعدو، وبيزون bisons (بقر وحشي).
ويُقدَّر عدد نقوش الكهف بأكثر من ثلاثمئة نقش على الجوانب. وكان تخطيط الموضوع بالمنقاش يسبق وضع اللون الذي يعلوه، وقد عثر في الكهف مصادفة على أدوات أثرية وذلك في أثناء تنقيبات بروي وبلان Blanc وأخيراً غلوري (1952- 1966) مثل: المنقاش والمكشط والنصلة والسراج والصفائح الحجرية الجيرية.

وذهب بعضهم في تفسير هذه الصور والرسوم والنقوش اعتماداً على وظيفة الفن السحرية والاعتقاد بأن ذلك الفنان الساحر يجد في رسمه قوة سحرية من شأنها القبض على ذلك الحيوان وامتلاكه. وذهب باحثون آخرون مثل آندريه لوروا غورهان André Leroi-Gourhan إلى نفي نظرية صلة الفن بالسحر؛ لأن كثيراً من رسوم الحيوانات وصورها تخلو من النصال والسهام.
يعدّ كهف لاسكو من أهم الكهوف الأثرية الزاخرة بالصور والرسوم الجدارية والنقوش المختلفة الأكثر قدماً في العالم أجمع. وقد أسهم في إغناء تاريخ الفن وفي تأسيس علم آثار ما قبل التاريخ. وإن ألوان صوره وبقاءها محفوظة أدهش المختصين ودفعهم إلى اتخاذ كل ما هو ضروري للمحافظة عليها. وجذبت جمالية هذه الروائع الفنية أنظار الفنانين، وأسهمت في تطوير الفن الحديث وإثراء تجربة كثير من فنانيه.







كهف فيتنام


قام مجموعة من العلماء في المنظمة البريطانية لاكتشاف الكهوف بالإعلان عن اكتشافهم أكبر كهف في العالم





















يقع هذا الكهف في أحد الغابات الفيتنامية، ويحمل اسم سون دونج (أي كهف نهر الجبل)، ويصل طوله إلى 4.5 كيلو متر. أما عن أبعاده فيبلغ عرضه 70 متر وارتفاعه 70 متر في معظم أقسامه، ويقول آدام سبيلان عضو المنظمة البريطانية لاكتشاف الكهوف أن أبعاده تصل إلى 140 متر في 140 متر في بعض الأماكن! وإذا كانت هذه الحسابات دقيقة فسيكون هذا الكهف أكبر بمرتين من من أكبر كهف مكتشف حالياً في العالم!






هذه بعض صور كهف شيدر فى بريطانيا















اغرب 6 كهوف فى العالم :


1 ـ كهف الكريستالات ( المكسيك )






























يوجد اكبر واضخم وانقى كريستال في العالم في كهف في المكسيك حيث يصل احجام بعضها الى 11 متر ووزنها الى عدة اطنان



2 ـ كهف مجلس الجن ( سلطنة عمان )

يقع كهف "مجلس الجن" عند الحد الشمالي من هضبة "سلمى" بالقرب من قرية فنس بولاية قريات والواقعة على الطريق الذي يربط بين قرية ضباب التابعة لولاية صور بالمنطقة الشرقية.






ويبلغ هذا الكهف من السعة ما يمكنه من استيعاب عشر طائرات جامبو كبيرة على أرضه بسهولة، كما أن ارتفاعه يسمح بوقوف أربع من هذه الطائرات فوق بعضها حتى تصل إلى سقفه، فيما قدر بعض الخبراء سعة الكهف ل 12 طائرة بوينج 747 أو ما يصل إلى 1600 حافلة سياحية، كما يمكن أن يحوي بداخله أكثر من خمسة فنادق بحجم فندق قصر البستان.





مساحة أرضية الكهف تبلغ 58 ألف متر مربع وسعته 4 ملايين متر مكعب أما طول الكهف فيصل إلى 310 أمتار وعرضه 225 مترا وتبلغ المسافة من الأرض إلى السقف الذي هو على هيئة القبة 120 مترا ورغم ضخامة حجم كهف "مجلس الجن" إلا انه من الصعب اكتشاف الكهف في هذه المساحة الشاسعة من النجد الجبلي الذي يتسم بكثرة تصدعاته وأخاديده وكل ما يدل على وجوده من الخارج هو مجرد ثلاث فتحات تبدو غير ذات أهميه للناظر إليها.













اكتشف الكهف "مجلس الجن" لأول مرة وضع على الخريطة أثناء تنفيذ برنامج للهيئة العامة لموارد المياه للبحث عن الصخور الكربونية بغية اكتشاف احتياطيات مائية جوفية عميقة، وكان أول من هبط بداخل الكهف الضخم هو أحد خبراء الهيئة وهو (دون ديفيسون) .

في عام 1983م وذلك عبر الفتحة التي يبلغ عمقها 120 مترا والتي تعتبر أقصر فتحه من الفتحات الثلاث ، ثم جاءت زوجته (شيريل جونز) في العام التالي 1984م لتهبط من أعمق فتحه ، ويبلغ عمقها 158 مترا فسميت باسمها منذ ذلك الحين ثم جاء (دون جونز) بعد ذلك ليهبط من الفتحة الثالثة في عام 1985م.
الجيولوجيون قدروا عمر كهف "مجلس الجن" أو "كهف سلمى" كما يحلو للبعض تسميته نسبة إلى المنطقة التي فيها بخمسين مليون سنة ويعتبر مستودع كنوز للحياة الطبيعية.





























3 ـ كهف نيوزلاندا



كهف سراج الليل في نيوزيلندا

ستظن حين تشاهد هذه الصور للوهلة الأولى أنها نجوم مضيئة في السماء، لكنها في الحقيقة ديدان مضيئة في سقف كهف!!

يحمل هذا الكهف اسم “سراج الليل” (اسم على مسمى) ويقع في جبال التمبورين في نيوزيلندا، ويتميز بوجود آلاف الديدان المضيئة من نوعArachnocampa

ولهذا الضوء وهذه الديدان قصة عجيبة وطريفة، لأن هذا الضوء الساحر هو وسيلة القتل! حيث تطير الأنثى لوضع البيض على سقف الكهف المظلم، وبمجرد فقس البيض فان اليرقات الفاقسة تتعلق لأسفل بواسطة خيط لاصق ينتج ضوءا ًواضحاً في الظلام.

يقوم هذا الضوء بجذب حشرات من أنواع أخرى، لتدخل إلى داخل الخيط اللاصق فيتم افتراسها بواسطة يرقات الدودةالمضيئة!!!
















4 ـ كهف النمسا



5 ـ كهف فنزويلا




6 ـ كهف الصين





في رعاية الله ..

التعديل الأخير تم بواسطة القصر ; 08-11-2011 الساعة 06:08 PM.
القصر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-30-2011, 02:31 PM   #2
من كبار الأعضاء
 
الصورة الرمزية بـنادول
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
رقم العضوية: 5507
الدولة: HOME
المشاركات: 5,572
معدل تقييم المستوى: 0
بـنادول is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الكهوف والمغارات : تعريفها وأنواعها وأشهرها بالصور



موضوع شامل ومتكامل ينقصه تحميل الصور مرة اخرى


الله يعطيك العافية اخوي الغالي القصر

بـنادول غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 06:14 AM   #3
مراقب عام
 
الصورة الرمزية ثرمداوي شقردي
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
رقم العضوية: 973
المشاركات: 164,352
معدل تقييم المستوى: 0
ثرمداوي شقردي is an unknown quantity at this point

الاوسمة

معلوماتي ومن مواضيعي

افتراضي رد: الكهوف والمغارات : تعريفها وأنواعها وأشهرها بالصور

الله يعافيك يالغالي ..

موضوغ كامل وشامل .. بيض الله وجهك وماقصرت ..

ثرمداوي شقردي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-17-2011, 01:45 AM   #4
مشرف عام إدارة المنتديات
 
الصورة الرمزية القصر
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
رقم العضوية: 155
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,947
معدل تقييم المستوى: 0
القصر is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الكهوف والمغارات : تعريفها وأنواعها وأشهرها بالصور

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بـنادول مشاهدة المشاركة

موضوع شامل ومتكامل ينقصه تحميل الصور مرة اخرى


الله يعطيك العافية اخوي الغالي القصر

الله يعافيك يا بنادول ...

الصور طالعة ...
القصر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2011, 07:25 AM   #5
نائبة المشرف العام
 
الصورة الرمزية رومنسيه منسيه
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
رقم العضوية: 11404
الدولة: غريب في هالدنيا
المشاركات: 14,818
معدل تقييم المستوى: 0
رومنسيه منسيه is an unknown quantity at this point

الاوسمة

افتراضي رد: الكهوف والمغارات : تعريفها وأنواعها وأشهرها بالصور

موسوعه متكامله
يعطيك العافيه القصر ..

رومنسيه منسيه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2011, 11:26 AM   #6
من كبار الأعضاء
 
الصورة الرمزية ديم نجد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
رقم العضوية: 1111
الدولة: ما بيـن قاعٍ وغـيمه
المشاركات: 14,480
معدل تقييم المستوى: 0
ديم نجد is an unknown quantity at this point
معلوماتي ومن مواضيعي

افتراضي رد: الكهوف والمغارات : تعريفها وأنواعها وأشهرها بالصور



تكونات عجيبه سبحان الله

عوآاآفي على آلموضوع

ديم نجد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصدقة فضائلها وأنواعها قـلـم رصـاص المنتدى الإسلامي 7 04-11-2011 05:32 PM
شباب الباحه يتخذون الكهوف استراحات شجون الليل منتدى الصور والتصوير 16 06-01-2010 08:43 PM
ماهي السحب .. تعريفها .. أنواعها .. وأشكالها .. والكثير عنها في الداخل ومدعم بالصور ثرمداوي شقردي منتدى روضة القاع 6 12-02-2008 09:54 PM
عندما يخرج الحب من ضلمات الكهوف ! ! ! شرشبيل عذب الخواطر 16 09-01-2007 07:23 PM
أسماء الرياح وأنواعها ··تُوٍفْيِآ ~ المنتدى الإسلامي 18 07-18-2007 03:06 AM


الساعة الآن 07:33 PM بتوقيت ثرمداء


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.5.2 ©2010, Crawlability, Inc. Designed & TranZ By Almuhajir
جميع ما يطرح في شبكة مدينة ثرمداء يعبر عن رأي كاتبه وليس بالضرورة أن يعبر عن رأي الإدارة

Security team